Logo 2 Image




المعايطة: التعامل السياسي للأحزاب مع الحكومة

قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة أن دور الهيئة المستقلة للإنتخاب سيكون مجرد النظر بتأسيس الأحزاب وتسجيلها ومتابعة تطبيق القانون فقط بعيدا عن القضايا السياسية. لافتاً ضرورة ان تكون متابعة القانون من جهة مستقلة وحيادية وليس من قبل الحكومة التي ستكون حزبية وهذا مطلباً اصلاحياً كي لا تؤثر في عملية تطبيق القانون.

وأضاف خلال جلسة مناقشة التعديلات الدستورية ان التعامل السياسي للأحزاب سيكون مع الحكومة وعملية الحوار مع الأحزاب وما يتعلق بأمورها التفصيلية سيبقى مع وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية .

ولفت المعايطة أن نقل صلاحيات تطبيق قانون الاحزاب السياسية من الحكومة الى هيئة مستقلة هو مطلب موجود منذ عام 2011، حيث كان الاقتراح انذاك ان تنقل من وزارة الداخلية الى وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية او الى هيئة مستقلة، مبيناً انه منذ اقرار قانون الاحزاب ونظام التمويل المالي في عام 2008 كانت وزارة الداخلية مسؤولة عن متابعة قانون الاحزاب حتى عام 2015 انتقل تطبيق قانون الأحزاب الى وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية.

اما عن التوجه لضم طلبات تأسيس الاحزاب الى الهيئة المستقلة للانتخاب؛ بين الوزير انه من الممكن ضم طلبات تأسيس الاحزاب ومتابعة تسجيلها إلى الهيئة المستقلة  للانتخاب دون تغيير اسمها لان الأسم ليس له علاقة بالمهام المناطة إليها بشكل قانوني.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟